Aid workers assist group of people in a boat on the coast.
أبطال الحياة الحقيقيون
قم بتشغيل الفيلم
Image
temp

ماذا تسمي الشخص الذي يركض نحو الخطر لإنقاذ الآخرين؟ من الذي لا يخاف المرض، والمجاعة، والجفاف، والفيضانات، والزلازل، وأمواج تسونامي، والجراد، ومناطق الصراع - والآن جائحة كوفيد-19؟

هل تسمي هذا الشخص بطلاً؟
نحن أيضًا نسميه بطلاً.

Image
Nurses are wearing masks and gloves to protect against the Coronavirus, in the health center of Port Bouet, a suburb of Abidjan, in the South of Côte d'Ivoire.
Image
A nurse takes a girl’s temperature at a Primary Health Care Centre in Beirut, Lebanon.

المغامرات الحقيقية لأبطال الحياة الحقيقيون

لقد نشأنا جميعًا مع قصص الأبطال الخياليين، بدءًا من الحكايات الشعبية إلى الملاحم الخيالية. ولكن العاملين في المجال الإنساني لم يظهروا في هذه القصص.

دخلت الأمم المتحدة هذا العام، في شراكة مع فناني الكتاب المصوّر لإحياء هذه القصص البطولية المجهولة. ويضم الكتاب أعمال الكاتب أرفيد نيلسون والفنانين أمبر إل جونز، وخوسيه بيميينتا، وإيزيب جزين، وتوم رايلي، وجينيس ليتِلز، كل قصة مصوّرة تُسلط الضوء على بطل حقيقي في مجال العمل الإنساني.

Volunteers speak with a family about preventive measures to stem the spread of the novel coronavirus that causes COVID-19, in Hassakeh, Syrian Arab Republic.
Image
Comic art depicting Dr. Marie Roseline Darnycka Bélizaire riding a motorcycle with another figure.

د. ماري روزلين دارنيكا بِليزير

وليس بالغريب على الدكتورة بيليزير محاربة الأوبئة في ظل ظروف مروعة. بصفتها منسقة ميدانية مع منظمة الصحة العالمية، فقد ساعدت في قيادة الاستجابة للإيبولا في جمهورية الكونغو الديمقراطية وسط سلسلة من الهجمات العنيفة. لكن شغفها بطب المجتمع لا يهاب شيئًا: "طالما هناك أشخاص بحاجة إلى مساعدتي، سأستمر في المضي قدمًا، أينما قد تقودني هذه المهمة في العالم، ودائمًا بنفس التفاني والتعاطف والأساليب الفنية والتصميم".

شاهد قصتها
Image
Comic artwork depicting emergency responders entering a building.

الدكتورة/ دبرينا ديوي لوماناو

عند وقوع كارثة في إندونيسيا، سواء زلزال أو فيضان أو ثوران بركاني، ستجد غالبًا دكتورة لوماناو البالغة من العمر 28 عامًا في وسطها. تقول: "كل هذا يترك دائمًا بصمة عميقة في نفسي. إن رؤية ما يحدث بعيني أثناء الكارثة، والقدرة على مساعدة المحتاجين بكل قوتي، وحتى الفشل في القيام بذلك، علمني الكثير عن الحياة ".

شاهد قصتها
Image
Comic art depicting two men with an assortment of fresh vegetables.

إسماعيل وتعاونية باريكاما لجمع الطعام

جاء إسماعيل إلى إيطاليا في عام 2009 قادمًا من بنين، حيث درس الاقتصاد والعلوم الاجتماعية. وقد وجد نفسه في بلد كان يمر بحالة اقتصادية صعبة مع تموجات من المشاعر المعادية للمهاجرين، ووضع الصناعة الزراعية فيه كان على وشك أن يتمزق بسبب العنف.

شاهد قصته
Image
Illustrated portrait of Dr. Mohamud of the FAO.

الدكتور/ محمد حسن محمود

قد لا تستحضر كلمة "بطل" على الفور صورًا لعالِم حشرات. ولكن بمجرد أن تفهم الدمار الذي خلفه غزو الجراد، يُصبح من الواضح لماذا يوحي الدكتور محمود بأكثر من مجرد أوسمة.

شاهد قصته
Image
Comic art depicting Dr. Edna Patricia Gomez, wearing a face shield, adjusts her medical gloves.

الدكتورة/ إدنا باتريشيا جوميز

عملت الدكتورة جوميز كطبيبة لأمراض النساء والتوليد لمدة 25 عامًا في فنزويلا. لكن في عام 2018، فرّت هي وعائلتها من البلاد ووجدت نفسها تحمل لقبًا جديدًا: لاجئة. اليوم، تعمل مع لجنة الإنقاذ الدولية في كوكوتا، كولومبيا، حيث تعتني بالفنزويليين العالقين: "أعتقد أن الجزء الأكثر إرضاءًا في عملي هو معرفة أنني أساعد زملائي الفنزويليين الذين لم يحالفهم الحظ مثلي".

شاهد قصتها
Image
A grid of 10 humanitarian heroes from the campaign, from all over the world.

المزيد من الأبطال. المزيد من القصص.

القصص لا تنتهي عند هذا الحد. انقر أدناه لمزيد من القصص عن بطولات العاملين في المجال الإنساني.

اقرأ المزيد

Teams from UNHCR and Operation Welcome (Brazil’s federal response for the Venezuela emergency) work on the construction of a health facility in Boa Vista, to support Roraima state in treating COVID-19 cases.
الأصول

ما هو اليوم العالمي للعمل الإنساني؟

Image
Humanitarians sorting through a large pile of blue surgical gowns to support and protect Egyptian healthcare workers.
Image
Fatema, age 15, practices social distancing at the WFP Rapid Response food distribution site while being passed a box of high energy biscuits.
Image
UNICEF staff at the Venezuela’s main airport on June 19,2020

في 19 أغسطس/آب 2003، أسفر هجوم بالقنابل على فندق القناة في بغداد عن مقتل 22 من عمال الإغاثة في المجال الإنساني بما فيهم الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، سيرجيو فييرا دي ميلو. وبعد ذلك بخمس سنوات، اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارًا لتخصيص تاريخ 19 أغسطس/آب ليكون هو اليوم العالمي للعمل الإنساني.

وفي كل عام، يُركّز اليوم العالمي للعمل الإنساني على موضوع يجمع الشركاء من جميع أنحاء منظومة العمل الإنساني للدفاع عن بقاء الأشخاص المتضررين من الأزمات ورفاهيتهم وكرامتهم، ولضمان سلامة وأمن عمال الإغاثة.

هذا العام، أصبح العمل الصعب بالفعل الذي قام به العاملون في المجال الإنساني أكثر صعوبة بسبب جائحة كوفيد-19 العالمية. ونود أن نثني ونقدم جزيل الشكر لهؤلاء، أبطال الحياة الحقيقيون، الذين وضعوا كل شيء على المحك لمساعدة الآخرين، بغض النظر عن مدى جسامة العقبات.

إن هوسنا بالأساطير والخرافات موروث معنا منذ فجر الثقافة. وتُعلِمنا الإنجازات الخيالية الرائعة والأعداء المجسدين والرحلات الشاقة كيف نحلم أحلامًا كبيرة وكيف نستدعي الشجاعة اللازمة للقيام بما هو صواب. لكن تجارب العاملين في المجال الإنساني - الذين يقدمون الطعام للأشخاص المستضعفين المحتاجين، ويوفرون مساحات آمنة للنساء والفتيات المحبوسات واللاتي تلدن؛ ويحاربون الجراد ويديرون مخيمات اللاجئين، وكل ذلك وسط جائحة كوفيد-19 - ربما يكون هؤلاء الأبطال في عالمنا أكثر جدارة بالإعجاب والاحتفال، لأنهم حقيقيون. حقيقيون مثل الناس الذين يساعدونهم.


اليوم العالمي للعمل الإنساني هو حملة يقوم بها مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا).

UNOCHA logo