Image
Dr Lumanauw's comic strip

الدكتورة/ دبرينا ديوي لوماناو

لم تكن ديبرينا ديوي لوماناو من النوع الذي يحلم بأن تُصبح طبيبة في الصغر. عندما قررت دراسة الطب، "كانت لحظة فورية، وبدون سبب تقريبًا". بدأت دراستها في كلية الطب في باندونغ بإندونيسيا في سن السادسة عشرة. وخلال فترة عملها، تطوعت للعمل في السفينة المستشفى "ميرسي" التابعة للبحرية الأمريكية. كان ذلك أول تعرض حقيقي لها لشغفها المطلق - الطب الميداني. إن أكثر براكين إندونيسيا نشاطًا هو بركان جبل ميرابي. وفي عام 2010 اندلع البركان، وهرعت الدكتورة لوماناو إلى المنزل للتطوع في جهود الإغاثة. لقد تخرجت في الثالثة والعشرين من عمرها وعملت في مركز الصدمات في بالي قبل متابعة برنامج الزمالة كباحثة في قسم طب الطوارئ في جامعة كاليفورنيا بلوس أنجلوس.

كانت الخطوة التالية للدكتورة لوماناو هي العودة إلى إندونيسيا والانخراط مع وكالة البحث والإنقاذ الوطنية (BASARNAS)، حيث بدأت العمل مع فريق الإنقاذ الإندونيسي (INASAR). وقامت بالتوعية الطبية في الجزر النائية، وكانت المستجيب الأوّل خلال فترة مضطربة شملت الزلازل وأمواج تسونامي والفيضانات والانهيارات الأرضية.

خلال تلك الأوقات، كثيرًا ما وجدت نفسها المرأة الوحيدة في فريقها. تحب عندما تكون قادرة على إقامة اتصال شخصي مع الأشخاص الذين تنقذهم، وقد تم منحها فاكهة الدوريان التي تنمو في الفناء الخلفي أو قماش الباتيك المنسوج يدويًا كشكر لها. لا تزال تزور تاجرًا يقدم الطعام في الشارع حيث كانت تعتني به خلال اندلاع بركان جبل ميرابي، ويتذكرها باعتزاز بأنها "الدكتورة الطفلة".


القصة المصوّرة للدكتورة لوماناو للفنان إيزيب كسين والكاتب أرفيد نيلسون لدار النشر دارك هورس كوميكس.